ما هو علاج تحفيز النبض عبر الجمجمة TPS؟

تنشأ حالة عصبية فريدة تسمى مرض الزهايمر مع ضمور أنسجة المخ. على الرغم من أن مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر تكون أعلى عند الأشخاص الذين يزيد عمرهم عن 60 عاما؛ إلا أن العمر ليس العامل المؤثر الوحيد على تطور هذا المرض. فمن بعض أسباب مرض الزهايمر هي أمراض الأوعية الدموية، والاكتئاب الشديد، والصدمات التي لم يتم حلها، والعوامل الوراثية للمصابين بالمرض من نفس أفراد الأسرة، والسمنة، واضرابات النوم، والتدخين، واضرابات التغذية.

لا يوجد علاج معروف لداء الزهايمر الذي يعد نوعا من الضمور العصبي. ولكن بالطبع تم إحراز تقدما كبيرا في مكافحة مرض الزهايمر مع تطور العلم والتكنولوجيا، وتم العثور على طرق علاج جديدة مناسبة لمسار المرض. إن طريقة تحفيز النبض عبر الجمجمة أو ما يعرف ب TPS هو أحد هذه الأساليب المتطورة. فعلاج تحفيز النبض عبر الجمجمة هو طريقة تم قبولها من قبل الاتحاد الأوروبي على أنها غير جراحية وآمنة لمرضى الزهايمر. فقد قامت جامعة تورنتو في كندا وجامعة فيينا في النمسا بتطوير هذا العلاج بشكل مشترك. تُستخدم العلاجات الحالية في النمسا وألمانيا وإسبانيا وسويسرا وإنجلترا وهونغ كونغ وفرنسا والبرتغال والدنمارك. ولكن عندما يتعلق الأمر بتحفيز الدماغ، فإن طريقة التحفيز العصبي أو ما يعرف ب TPS ، التي طورها اتحاد دولي بقيادة فيينا، هي الطريقة الوحيدة التي يمكنها استهداف وتنشيط مناطق الدماغ العميقة.

كيف يتم علاج التحفيز النبضي عبر الجمجمة؟

إن التحفيز النبضي عبر الجمجمة هو أحد العلاجات التي يستخدم فيها الموجات فوق الصوتية. إن المريض لايشعر بأي ألم نتيجة لهذه الترددات فوق الصوتية. ونظرًا لأن الطريقة المستخدمة لا تحتوي على خصائص مشعة، فلا يوجد أي ضرر يمكن ذكره. تعمل هذه التقنية عن طريق إرسال نبضات قصيرة من الطاقة الصوتية إلى المخ على عمق 5-8 سم لتحفيز الموجات الصوتية هناك. ويتم معرفة إذا كان المريض مرشحا لهذا العلاج أم لا بعد إجراء فحص شامل للحالة العامة والعصبية للمريض. التشخيص المبكر هو أحد العوامل المؤثرة على نجاح هذا العلاج. فمن المعروف أنه عند تطبيق علاج التحفيز النبضي عبر الجمجمة على المرضى الذين تم تشخيصهم مبكرا، فإن تقدم المرض يتباطأ بشكل كبير على الرغم من الضرر الضئيل.

يتزايد يوميا عدد الأشخاص الذين يتقدمون بطلب للحصول على طريقة العلاج هذه والتي بدأ استخدامها في تركيا حديثا. كما أنه يمكن للمرضى الذين يعانون من اضطرابات القلق أيضًا استخدام هذا العلاج دون أي مشاكل. الجراحة ليست جزءًا من علاج التحفيز النبضي عبر الجمجمة. فإن العلاج الذي يتم إجراؤه عن طريق الضغط على جهاز موجات فوق صوتية خاص على رأس المريض، سريع وغير مؤلم. من أعراض التحسن التي لوحظت على المرضى بعد تطبيق هذا العلاج: التحسن في المهارات اللفظية ، وزيادة الوعي ، وزيادة القدرة على أداء المهام اليومية ، وتحسين مهارات التواصل الاجتماعي. لا توجد فترة انتظار للتعافي بعد تطبيق علاج التحفيز النبضي عبر الجمجمة. ونظرًا لأنه لا يتطلب تحضيرًا أوليًا، فلا داعي لأية إجراءات إضافية ويمكن للمريض العودة إلى أنشطته الطبيعية على الفور. يمكن تحديد عدد الجلسات ووتيرة العلاج باستشارة الطبيب المختص. ويجب العلم أن تأثير المرض يختلف من شخصا لآخر وتطوره غير مستقر. وبالتالي، من المهم جدًا مراقبة المريض وتحديد متى يحتاج إلى هذا العلاج.

كيف يعمل تحفيز النبض عبر الجمجمة TPSعلى الدماغ؟

يحفز TPS الدماغ عن طريق ارسال نبضات متعددة، ومنفردة وقصيرة للغاية. يمكن أن يستهدف علاج TPS الدماغ البشرية بدقة وبشكل شديد التركيز باستخدام جهاز الملاحة العصبية. قد تكون فعالية تحفيز التيار الكهربائي للدماغ محدودة بسبب التوصيل وعدم إمكانية الوصول إلى مناطق الدماغ العميقة. على الرغم من مشكلة ضعف الجمجمة، إلا أن علاج TPS يعدل المناطق تحت القشرية باستخدام الموجات فوق الصوتية المركزة منخفضة الكثافة، والتي بإمكانها أن توفر دقة مكانية جيدة. بإمكان TPS أن يزيد من تغلغل الجمجمة في الدماغ البشري باستخدام ترددات الموجات فوق الصوتية المنخفضة.

العلاجات الغير جراحية

تم استخدام العلاج النفسي والعلاج الدوائي تاريخياً كعلاجات قياسية في الطب النفسي. وتم علاج الاكتئاب باستخدام طرق تحفيز الدماغ غير الغازية مثل تحفيز التيار المباشر عبر الجمجمة والتحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة. نجح خمسة وثلاثون مريضًا من مرضى الزهايمر في علاجهم في غضون أسبوعين فقط باستخدام TPS ، وهي تقنية لتحفيز الدماغ غير جراحية تم تطويرها مؤخرًا. فتحسنت ذاكرة المرضى واستمروا في التحسن لمدة ثلاثة أشهر. ومع ذلك، لا توجد أدلة علمية كافية لدعم فعالية تدخل TPS هذا على الفئات الأخرى من الطب النفسي، مثل الاضطراب الاكتئابي الرئيسي الذي تزايد خلال جائحة كورونا وخاصة في هونغ كونغ وعلى الصعيد الوطني.

الآلية البيولوجية لعلاج تحفيز النبض عبر الجمجمة TPS

الطريقة الرئيسية لوظائف TPS هي النقل الميكانيكي. فيمكن لـ TPS زيادة تدفق الدم في المخ، وتنشيط عوامل نمو الأوعية الدموية وعامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ، وتعزيز تطوير أوعية دموية جديدة وتجديد الأعصاب. ويمكن للخلايا تحويل محفزات TPS الميكانيكية إلى تفاعلات كيميائية حيوية تنشط عمليات الخلايا الحيوية مثل الهجرة والتكاثر والتمايز والاستماتة من خلال عملية بيولوجية تسمى النقل الميكانيكي. TPS لديه القدرة على تنشيط المناطق الدماغية العميقة في الدماغ. يمكن تسريع تكاثر الخلايا الجذعية العصبية وتمايزها عن طريق نبضة فائقة السرعة من الموجات فوق الصوتية ، وهو أمر ضروري لاستعادة وظائف المخ في الحالات التي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي. يمكن أن يؤثر TPS على الخلايا العصبية ويؤدي ذلك إلى تغيرات في اللدائن العصبية تزيد من نفاذية الخلايا وتحفز قنوات الأيونات الحساسة للميكانيك وتطلق أكسيد النيتريك، مما يؤدي إلى توسع الأوعية وزيادة نشاط التمثيل الغذائي وتكوين الأوعية.

TPS هي أحدث تقنية غير جراحية لتحفيز الدماغ، ولكن على الرغم من دراسات TPS الأخيرة التي توفر مزيدًا من المعلومات ، لا يزال من غير الواضح كيف يمكن أن تؤثر موجات الصدمة بالموجات فوق الصوتية القصيرة جدًا على الخلايا العصبية وتؤدي إلى تأثيرات اللدائن العصبية. ومع ذلك ، هناك بعض التعميمات التي يمكن أن تكون بمثابة مبادئ توجيهية لمختلف التقنيات القائمة على الموجات فوق الصوتية.

متى يظهر تأثير تحفيز النبض عبر الجمجمة بعد تطبيق العلاج؟

من الممكن رؤية نتائج علاج تحفيز النبض عبر الجمجمة بعد 3 أسابيع. فيلاحظ تحسن في السلوك ، وتحسين في المفردات، والانبساط ، وتحسن التواصل والإدراك، وتقليل المزاج المكتئب أو القلق خاصة في المراحل المبكرة. إن تقنية TPS ليس لها أي أثار جانبية معروفة. ويمكن للمرضى استكمال حياتهم بعد العلاج مباشرة. على الرغم من أن بعض المرضى قد يعانون من صداع خفيف أو شعور بالثقل بعد العملية تختفي هذه الأعراض عادة في غضون 20 دقيقة.

About the Author: Uz. Dr. Süreyya Ataus

Uz. Dr. Süreyya Ataus
Uzman Dr. Süreyya Ataus 1980-1986 yılları arasında İstanbul Üniversitesi Cerrahpaşa Tıp Fakültesi’nde eğitim almış ve daha sonra Akdeniz Üniversitesi Nöroloji Ana Bilim Dalında nöroloji uzmanlığının eğitimini tamamlamıştır. Doktorluk kariyeri boyunca Konya ve Antalya’da görev yapmakla birlikte İstanbul’da Üsküdar Devlet Hastanesi, Özel Bahat Hastanesi ve Özel Silivri Kolan Hastanesinde çalışmıştır. Uzman Dr. Süreyya Ataus Neuro Up Clinic ekibiyle birlikte İstanbul’da nöroloji hastalarına tedavi hizmetleri sunmaktadır.

Blog